_img_facebook_fevrier27يساند العديد من أنصار النوادي الجزائرية بقسميها الأول والثاني، الدعوات التي أطلقتها عديد صفحات الأنصار عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، لمقاطعة مباريات الجولة المقبلة من البطولة الوطنية بقسميها الأول والثاني، لتجري دون جمهور للتنديد بالموت الذي يلاحق المناصرين في مختلف ملاعب الجمهورية، واستنكر المنتمون إلى هذه الصفحات غياب أدنى شروط الأمن في الملاعب الجزائرية، وكذا معاملات قوات الأمن معهم، كما انتشرت مواضيع تخص بعض الملاعب التي تهدد أمن المناصرين.

حيث تملك الملاعب الجزائرية رصيدا حافلا من الحوادث والكوارث المأساوية، وسبق أن عرفت بعض الملاعب انهيارات أدت إلى وفاة عشرات المناصرين، ولعل أشهر حادثة سجلتها الملاعب الجزائرية، كانت في ملعب 20 أوت بالعناصر سنة 1982، عندما انهار سقف مدرجاته الجانبية (مدرجات المنعرج)، خلال القمة العاصمية التي كانت تجري بين نصر حسين داي ومولودية الجزائر، وهذا أياما بعد عودة المنتخب الوطني آنذاك من مونديال إسبانيا 1982، وكانت حصيلة الحادث وفاة عشرة مناصرين، إضافة إلى إصابة العشرات من بينهم من تعرض إلى إعاقة دائمة. وبالرغم من تلك الكارثة، فإن الملعب، الذي بني خلال الحقبة الاستعمارية ما تزال أبوابه مفتوحة لاستضافة لقاءات البطولة الوطنية.

 

ملعب زيوي عرف نفس حادثة “ملعب 5 جويلية”

وعرف ملعب زيوي سنة 2007، بمناسبة إحدى لقاءات البطولة الوطنية جمعت نصر حسين داي أمام اتحاد البليدة، تقريبا نفس الحادثة التي وقعت أول أمس في ملعب 5 جويلية، وهذا عندما سقط الشاب عمروسي، أحد المناصرين البليديين من سقف المدرجات بعد صعوده إلى السطح، إلا أنه كان محظوظا وأصيب بكسور خفيفة.

ملاعب لافيجري بالحراش، بن حداد بالقبة وزبانة بوهران

وعلى غرار واقع معظم الملاعب الجزائرية التي تفتقد للعديد من شروط السلامة، يبقى تجمع الجماهير في حد ذاته يحدث مشاكل أمنية على الدوام، وهذا بسبب الغضب والضغط والتدافع المستمر للجمهور، حيث عرف ملعب أول نوفمبر بالحراش سنة 2009 حادثا خطيرا خلال مباراة اتحاد الحراش أمام وفاق سطيف عندما تحطم السياج العازل للمدرجات الثانية للملعب واقتحم الجمهور أرضية الميدان. نفس الشيء تقريبا شهده ملعب بن حداد بالقبة خلال موسم 1980، خلال مباراة الجولة ما قبل الأخيرة بين رائد القبة أمام شبيبة القبائل، وهذا بتحطم عازل المدرجات الفوقية، مما أدى إلى سقوط المناصرين وتعرضهم إلى إصابات متفاوتة.

من جهته، شهد ملعب أحمد زبانة بوهران في الموسم الماضي، خلال مباراة مولودية وهران أمام اتحاد العاصمة، تدافعا هائلا للجمهور داخل المدرجات أدى إلى سقوط مصابين بين الأنصار.