زملاؤهم سيحتجون أمام مجلس قضاء العاصمة

15ناشط بلجنة الدفاع عن حقوق البطالين يمثلون أمام المحكمة اليوم أفاد منسق ولايات الوسط للجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين، عبد العزيز نور الدين، أمس أن اللجنة لن تسكت على المضايقات التي تتعرض لها، وتعتزم تنظيم وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر مجلس قضاء الجزائر، حيث سيتم محاكمة 15 ناشطا حقوقيا في اللجنة بناء على دعاوى قضائية رفعتها مصالح الأمن ضدهم، عقب سلسلة الاحتجاجات التي قادها هؤلاء للمطالبة بتمكينهم من مناصب عمل قارة.

وكشف المتحدث عن تنظيم احتجاجات ومسيرات وسط الأحياء الشعبية، في انتظار تنظيم مسيرة وطنية شاملة لاحقا. تنديدا بالتضييق على الحريات والمتابعات القضائية التي يتعرضون لها. موضحا أن اللجنة قررت مواصلة حركاتها الاحتجاجية وتصعيدها بعد غلق باب الحوار من طرف السلطات، ناهيك عن المضايقات التي يتعرضون لها على الرغم من أن المسيرات التي يقومون بها سلمية، حيث طالبوا الحكومة بتعجيل التكفل بانشغالاتهم وعلى رأسها توفير فرص العمل وضمان العيش الكريم. وتجدر الإشارة إلى أنه تم توقيف 74 ناشطا حقوقيا في المسيرة الأخيرة، فيما سيحاكم 15 شخصا منهم بتهم عديدة. وقد استغرب منسق اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين للوسط، من متابعة بطالين خرجوا للتنديد بسياسة التشغيل والمطالبة بحقهم في العمل أمام العدالة. وأضاف قائلا “إن البطالين لن يوقفوا احتجاجهم وتضامنهم مع زملائهم الذين يتابعون أمام القضاء، خصوصا وأن المطالب المرفوعة مشروعة”. وأفاد “سيمثل اليوم أمام محكمة سطيف أحد البطالين بتهمة التجمهر والإخلال بالنظام العام وإهانة هيئة نظامية، على الرغم من أنه معاق بنسبة 80 بالمائة”. وتابع “هل يعقل أن يحدث هذا مع البطال والمعاق حركيا والمصاب بداء السكري سعد بورڤبة، في الوقت الذي كان يجب أن يمنح له منصب عمل لائق به “.

أمال. م