أكد سرقة 198 كلم من الكوابل النحاسية، مهمل أزواو:

 

 

indexكشف الرئيس المدير العام لمجمع اتصالات الجزائر أزواو مهمل، أن مؤسسته ليست مسؤولة عن تأخير إطلاق الجيل الثالث، مشيرا إلى أن العملية تتطلب مراجعة العديد من المسائل التقنية، لاسيما إعادة إصلاح الكوابل التي تعرضت للتخريب والتعطيل.

كشف المسؤول أن الانطلاق في تشغيل تقنية الجيل الرابع للربط بالأنترنت عبر الهاتف الثابت سيكون خلال الثلاثي الأول من 2014، معلنا عن سياسة جديدة لمراجعة الأسعار لضمان تخفيضات لفائدة زبائن المؤسسة. وأكد أن اتصالات الجزائر ليست المسؤول عن تأخر إطلاق الجيل الثالث، بل السبب راجع إلى وجود عدة تعطلات فيما يخص الكوابل التي تتعرض للتخريب والسرقة، حيث تم سرقة 198 كلم في 2013، وهو ما أدى إلى تضرر آلاف الزبائن. مشيرا إلى أن السنة الجديدة ستكون مقدمة لتطوير الجيل الثالث وإطلاق الجيل الرابع للهاتف الثابت، وهي تقنية ستضمن قوة تدفق عالية باستعمال الربط اللاسلكي، مضيفا أن مصالحه لا تزال في مرحلة اقتناء الأجهزة الضرورية، ليُشرع في تشغيلها لصالح زبائن مؤسسة اتصالات الجزائر في حال سارت الأمور بوتيرة جيدة، مؤكدا أن الجيل الرابع يمس جميع الولايات دون استثناء. وهذا ما يستدعى بذل مجهودات كبيرة لربط الشبكة النحاسية بالألياف البصرية، وهذا ما يتطلب وجود مؤسسات تقوم بانجازات في الميدان “وللأسف لا تتوفر بنسبة كبيرة”. وأوضح أنه في حال ما إذا تحققت العملية سيتسنى للعديد من الشباب الحصول على مناصب شغل عن طريق خلق مؤسسات صغيرة عبر الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والتي ستدعمها اتصالات الجزائر. كما أضاف ذات المتحدث أن تدفق الربط بشبكة الأنترنت في الجزائر سيشهد تحسنا معتبرا سنة 2014.

أ.ج