حذّرت من مواصلة انتهكاته، امينتو حيدر:
arton22158وصفت المناضلة الصحراوية في مجال حقوق الإنسان، أمينتو حيدر، أمس الاثنين بأديس أبابا، دعم البلدان الأعضاء في الاتحاد الإفريقي “اللامشروط” لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره بـ”النجاح الكبير”
وقالت حيدر التي حلّت ضيفة شرف في الاحتفالات المخلدة للذكرى الخمسين لإنشاء منظمة الوحدة الإفريقية، أن “دعم الإتحاد الإفريقي للقضية الصحراوية يعدّ نجاحا كبيرا، وهذا ما يؤكد عدالة قضية شعب الصحراء الغربية في كفاحه من أجل الاستقلال”.
وصادق رؤساء دول وحكومات البلدان الأعضاء في الإتحاد الإفريقي المجتمعين منذ يومين، على تقرير أعربوا من خلاله عن “دعمهم التام واللامشروط لكفاح شعب الصحراء الغربية في ممارسة حقه في تقرير المصير”.
وأشارت حيدر في هذا الصدد إلى أن “دعم الإتحاد الإفريقي قد يعمل على دفع مسار المفاوضات بين جبهة البوليزاريو والمغرب من أجل التوصل إلى حل سياسي نهائي من شأنه وضع حد لمعاناة الشعب الصحراوي”.
وذكرت المناضلة الصحراوية أن البلدان الإفريقية قد تساهم من خلال “أعمالها الملموسة” تجاه شعب الصحراء الغربية في دفع المجموعة الدولية ومنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى “إشراك أكبر” من أجل وضع حد لهذا النزاع الذي دام أكثر من 38 سنة.
ونددت من جهة أخرى بـ”الانتهاكات المتواصلة والفاضحة لحقوق الإنسان بالأراضي الصحرواية المحتلة”؛ وقالت في هذا السياق أن “المغرب يواصل انتهاكه البشع للحقوق الأساسية للشعب الصحراوي بالأراضي المحتلة للصحراء الغربية، مضيفة أن السلطات المغربية “تحرم الصحراويين من حق التجمع والتظاهر والتعبير بحرية”.
كما أكدت المناضلة الصحراوية أن “عمليات التوقيف التعسفية وإصدار الأحكام القاسية وتلفيق التهم المزورة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان وضد جميع المناضلين المطالبين باحترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره هي كلها الممارسات التي تقوم بها السلطات المغربية”؛ وأضافت أنه “بالرغم من هذا القمع الهمجي إلا أن الشعب الصحراوي يظل ملتزما ومتمسكا بكفاحه النبيل والسلمي حتى يتمكن من ممارسة حقه في الوجود وحقه في الحرية”.
ح.ريان